Ramadan R Code

facebooktwitteryoutubersssiteregister

اللون الاحمر اللون الأزرق اللون الأسود اللون الأخضر اللون الوردي اللون البحري اللون الرمادي

انضم لمتآبعينا بتويتر ...

آو انضم لمعجبينا في الفيس بوك ...
قديم 11-06-2009, 01:19 AM   #1 (permalink)
 
الصورة الرمزية محفوظ شاكر محارب
افتراضي قصة سوسنة العفيفة


سوسنة العفيفة الجميلة بنت حلقيا هي زوجة يواقيم أحد أغنياء اليهود الذي سبي مع زوجته سوسنة في بابل ولما كان بيتهم محل التقاء كل من له دعوة من بني إسرائيل، فقد كان يتردد على البيت من وقت إلى آخر شيخان قاضيان للحكم في هذه القضايا ولعب الشيطان بعقلي الشيخين متفكرين كل في نفسه- بالشر في سوسنة العفيفة.

و بعد أن انقض جميع المتقاضين وظنت سوسنة أن حديقة الدار خلت تماماً من الناس وقامت تغتسل، باغتها الشيخان المختبآن في الحديقة بينما كان جارياتها قد دخلتا الدار لإحضار بعض الأطياب فلما طلب القاضيان أن ترتكب معهما الخطيئة أو يشهدان عليها زوراً، تنهدت، ورفضت فعل الشر وصرخت فأسرع أحدهما وفتح أبواب الحديقة،
وفي الغد اجتمع الناس واستدعيت سوسنة (فرفعت طرفها إلى السماء وهي باكية لأن قلبها كان متوكلاً على الرب). وادعى الشيخان أنهما بالأمس بينما كانا يتمشيان في الحديقة دخلت سوسنة ومعها جاريتان وأغلقت أبواب الحديقة ثم صرفت الجاريتين (فأتاها شاب كان مختبأ ووقع عليها. وكنا نحن في زاوية من الحديقة فلما رأينا الإثم أسرعنا إليها ورأيناهما متعانقين. أما ذاك فلم نستطع أن نمسكه لأنه كان أقوى منا ففتح الأبواب وفر).
فصدقهما الشعب وحكموا عليها بالموت فصرخت سوسنة إلى الله البصير بالخفايا فنبه الرب روح دانيال وكان وقتذاك حدثاً صغير السن فصرخ بصوت عظيم أنا برئ من دم هذه) ووبخ الناس على غباوتهم لأنهم لم يتحققوا الأمر فأسرع الشعب كله ورجع وأمر دانيال بتفريق الشيخين عن بعضهما. ثم سأل كل شيخ على إنفراد ( تحت أي شجرة رأيتهما يتحدثان؟) فقال أحد الشيخين: تحت الضروة. وقال الشيخ الثاني: تحت السنديانة. وعندئذ ظهر كذب الشيخان وتبرأت سوسنة (فقتلوهما وخلص الدم الذكي في ذاك اليوم
مجا للثالوث الاقدس امييييييييييين+++



 





التوقيع: ان لم يبنى الرب البيت فباطل هو تعب البنائون وان لم يحرس الرب المدينة فباطل تعب الحراس+++
  رد مع اقتباس
قديم 11-06-2009, 01:56 AM   #2 (permalink)
† خادمة منتدى افامينا †
 
الصورة الرمزية avamena
افتراضي رد: قصة سوسنة العفيفة


مجدا للثالوث القدوس
شكرا استاذ محفوظ على الموضوع والمعلومات الجميلة عن سوسنة العفيفة وقصتها
الرب يسوع المسيح قادر ان يعوضك اضعاف واضعاف خدمتك الجميلة


التوقيع:

منتدى افامينا مطران جرجا المتنيح




  رد مع اقتباس
قديم 15-12-2009, 07:52 PM   #4 (permalink)
 
الصورة الرمزية أبانوب النهيسي


أبانوب النهيسي غير متواجد حالياً
من مواضيعي
 
0 أبانوب شفيعي أدخل واقرا


أبانوب النهيسي is on a distinguished road
gtrf رد: قصة سوسنة العفيفة


شكرا ياأستاذ محفوظ
ربنا يعطينا روح الطهارة والعفة ونتعلم من العفيفة سوسنه
ربنا يعوضك


  رد مع اقتباس
قديم 10-02-2010, 08:50 AM   #5 (permalink)


Ransh غير متواجد حالياً
من مواضيعي
 


Ransh is on a distinguished road
افتراضي رد: قصة سوسنة العفيفة


ربنا يبارك تعب محبتك


  رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)
الكلمات الدليلية (Tags - تاق )
العفيفة, سوسنة, قصة


« القديس يوحنا الحبيب | سيرة يوحنا ،المعمدان »

جديد مواضيع ♥ قسم شخصيات من الكتاب المقدس ♥
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
سيرة القديسة العفيفة دميانة avamena ♥ قسم سير حياة القديسين والشهداء ♥ 6 20-01-2013 09:03 PM
صور الشهيدة العفيفة دميانة والاربعين عذارى بطرس ♥ قسم الصور الدينية المختلفة ♥ 6 20-01-2013 08:55 PM
تمجيد القديسة الشهيدة دميانة العفيفة avamena قسم التماجيد والمدائح الصوتية والمرئية 3 20-01-2013 08:20 PM
صور القديسة الشهيدة العفيفة فبرونيا avamena ♥ قسم الصور الدينية المختلفة ♥ 0 10-08-2011 06:39 AM

Powered by vBulletin ® Version 3.8.6

Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd avamena.com

 الساعة الآن 02:01 AM.

جميع الحقوق محفوظة لمنتدى افامينا مطران جرجا المتنيح ... جـمـيع الآراء و المـشاركات الـمـنشورة في هذا المنتدى تعبر فقط عن رأى صاحبها الذى قام بكتابتها تحت إسم عضويته و لا تعبر بأى حال من الأحوال عن رأي منتدى افامينا

هذا المنتدى شخصى وغير تابع لاى جهة رسمية أو كنسية وغير خاضع لأى ايبارشية